هدد البنك الدولي الحكومة اللبنانية ، بوقف تمويل ملايين الدولارات لحملة التطعيم في لبنان ، جراء مخالفة وزير الصحة اللبناني النظام ، وتقديم برلمانيين وسياسيين على حساب عمال منتضمين في الطوابير لاخذ جرعات التطعيم ، بينما لازال عاملون في القطاع الطبيوكبار السن ينتظرون دورهم.

وبرر زير الصحة اللبناني في حكومة تصريف الاعمال حمد حسن ، إنه سمح لنواب البرلمان بالحصول على جرعات من لقاح مضاد لمرض كوفيد-19 على سبيل الشكر لإقرارهم قانونا للطوارئ، ووصف الغضب الذي أثاره تخطي الساسة لترتيب تلقى اللقاح بأنه رد فعل مبالغ فيه.

وزادت تصريحات الوزير وتعليقات ساسة آخرين من الغضب في لبنان، حيث أدى استشراء الفساد والهدر الحكومي على مدى عقود إلى انهيار مالي.

وكتب المحامي نزار صاغية على تويتر يقول "سيد حمد ما تسميه قرارا سياديا هو بالواقع صرف نفوذ واستغلال للسلطة تصل عقوبتهما إلى ثلاث سنوات. بس هيك. وطبعا أنت لن تتذرع بالحصانة مثل الخليل وزعيتر لأنه يفترض إنك تؤمن بالثواب والعقاب".

المصدر: رويترز

حول الموقع

سام برس