منحوتات للهاشمي مرزوق بروح فنية سابحة تبرز في حركية العمل الفني.. تنوع و تعدد في التجارب و الأسماء العارضة بما يبرز حيزا مهما من حركة التشكيل التونسي المعاصر..

شمس الدين العوني

في فضاء " عين " بحداق صلامبو بالكرم يتواصل معرض الفنون التشكيلية الذي يضم عددا من الأعمال الفنية بين النحت و الرسم و االفوتوغرافيا و ذلك الى غاية اليوم 8 جزيلية .

و يحرص صاحب هذا الرواق الشهير في تونس الفنان الفوتوغرافي محمد العايب على أن يكون للمعارض تناسق من حيث تخير الفنانين العارضين و التجارب الفنية مع دعم الشبان و تشجيعهم لعرض مواهبهم فضلا عن الفنانين الباحثين و الأكادميين حيث يكون هذا الفضاء بمثابة البستان التشكيلي الذي ينفتح على ألوان و أنماط فنية تشكيلية متعددة.

هذا المعرض بعنوان "التلاقي " و فيه أعمال مهمة جماليا و مميزة فنيا لفنانين معروفين في الساحة التشكيلية التونسية ..و نذكر المشاركين و هم الهاشمي مرزوق و زهرة لرقش و مختار هنان و لطفي الدريدي و راشد الشتيوي و بديع شوشان و صابرة بن فرج و محمد العايب ...

في منحوتات الهاشمي مرزوق روح فنية سابحة تبرز في الحركية التي تبدو في العمل الفني فضلا عن الابتكار في الشكل وجمالية العمل من حيث ما للفنان من خبرة و حسن التعاطي مع المادة المشكلة..

في أعمال الفنانة لرقش كون من جماليات المدينة في لعبة الرسم المائي و ما يقترحه هذا النوع الفني من بهاء لوني و حميمية منبثقة من كل اللوحات المعروضة للفنانة زهرة لرقش التي كرمتها مؤخرا بلدية تونس لمناسبة توزيع جائزة الفنون التشكيلية و ذلك كتكريم اعتباري لهذه الفنانة من جيل السبعينيات من القرن الماضي..الزهرة لرقش فنانة تسافر بالمتلقي الى جمال آخر أخاذ في دروب المدينة و حضور المرأة فيها الى جانب الرجل .

المختار هنان و بديع شوشان و محمد العايب و بقية الفنانين من خلال أعمالهم أبانوا عن تجارب زاخرة بالابداع و العطاء الفني حيث كانت أعمالهم مجالات شاسعة للتأمل و النظر الجمالي و كل فنان كان له لونه التشكيلي ليكونوا جميعا بستانا فنيا تشكيليا رائقا.

هذا المعرض فسحة أخرى يقترحها الفنان صاحب الرواق محمد العايب في سياق ثقافي فني منذ أكثر من ثلاثين سنة الى جانب التنوع و التعدد في التجارب و الأسماء العارضة بما يبرز حيزا مهما من حركية و ثراء تجربة و حركة الفن التشكيلي التونسي المعاصر.

حول الموقع

سام برس