كشف الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب ، أنه يتعرض وشركاته إلى هجوم من كل الجهات ، بحسب مانشره على موقعه في "تروث سوشيال".

وكان عناصر من مكتب التحقيقات الفيدرالي، قد داهموا مقر إقامة ترمب، الاثنين، في منتجع "مار ايه لاغو" بفلوريدا، حيث كشف مقرب من ترمب أن 3 عملاء من "أف بي آي" صادروا هاتفه المحمول أثناء سفره مع عائلته.

وقال ترامب أنه سيواجه أسئلة مكتب المدعي العام في نيويورك، اليوم الأربعاء.

حول الموقع

سام برس