الأحد, 16-يونيو-2019
صراع أميركي ـ روسي ـ تركي على مستقبل إدلب
بقلم/ هدى الحسيني

من تهديد المطارات إلى تهديد الناقلات قوى إقليمية دفعت بالدبلوماسية إلى الهاوية
بقلم/ مايا التلاوي

المستفيدون من تفجيرات ناقلات النفط
بقلم/ العميد / ناجي الزعبي

حرب النّاقلات.. بعد حرب المطارات.. إلى أين ..
بقلم / عبدالباري عطوان

العراق والتوسط بين إيران وأمريكا
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

مشاريع قوانين عنصرية إسرائيلية جديدة
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

الحب..
بقلم /د. ولاء الشحي

سنرجع إلى المربع الأول " حل الدولتين"
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

السبت, 16-مارس-2019
 - مر العالم الإسلامي منذ بزغ فجر الإسلام قبل الف وأربعمائة عام بالكثير من المنعطفات التاريخية منها القوة والضعف والعزة والانحطاط، ولكن لم يشهد العالم الإسلامي ما يشهده اليوم من ذل واحتقار وتشرذم وانبطاح.
بقلم / عامر محمد الضبياني -
مر العالم الإسلامي منذ بزغ فجر الإسلام قبل الف وأربعمائة عام بالكثير من المنعطفات التاريخية منها القوة والضعف والعزة والانحطاط، ولكن لم يشهد العالم الإسلامي ما يشهده اليوم من ذل واحتقار وتشرذم وانبطاح.

نعم يعيش العالم الإسلامي اليوم أسوء حالاته، ولعل انبطاح المصلين الذين كانوا قرابة المية مسلم بمسجدي نيوزيلندا واستسلامهم لقاتلهم يوم أمس، إذ سلموا رقابهم وإداروا له الظهر لأبسط مثال على حال الأمة الإسلامية اليوم.

حاولت ان امعن النظر وادقق في الفيديو لعلي أرى مسلما واحد وقف شامخا بوجه القاتل او قتل وهو يواجهه، فلم أجد سوى جموع إدارت الظهر وحاولت الاختباء خلف بعضها البعض وسد اذنيها، مستسلمة، مسلمة لقاتلها ليمعن الخبيث القتل بلا شفقة او رحمة.

الجدير ذكره إلى الأوروبي اللعين ظل يراقب المصلين قرابة ثلاثة أشهر فأدرك خلال مراقبته لهم نفسياتهم الضعيفة وحالة البؤس التي على وجوههم، نعم أدرك بانهم صيد سهل فهم لا يمثلون الإسلام بل يمثلون حال المسلمين اليوم.

الأوروبي اللعين استمر خلال الفيديو الذي صوره مباشر على مواقع التواصل أكثر من ربع ساعة، دخل وخرج مرارا وتكرارا، كان يعلم جيدا بأن عشرات الأشخاص الذين أمامه لن يفكر أحدا منهم في مقاومته، لذلك استخدم أكثر من آلة للقتل وغير أكثر من مخزن سلاح بكل أريحية وهدوء بال.

الأوروبي اللعين الذي اردى المسلمين في مسجدي نيوزيلندا ما بين قتيل وجريح في المرة الأولى، دخل مرارا وكرارا للاجهاز على الجرحى، ثم خرج للمرة الأخيرة الى الشارع ليجهز على كل من يحاول ان يفر دون ينال حسابه من أسلحته المتعددة.

مثال آخر لانبطاح الأمة العربية والإسلامية هو موقف الإعلام العربي المخجل تجاه هذه الحادثة والتي لو كانت من إرهابي مسلم او حادث دهس ردا على اعمال الصهاينة بحق اخوتنا في فلسطين لاستمرت التغطيات المباشرة لقنواتنا العبرية وتوالت الاستنكارات تلو الاستنكارات من مؤسسات دينية وإعلامية.
عدد مرات القراءة:1765

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: