الثلاثاء, 17-سبتمبر-2019
عبد القوي عثمان في مواجهة ( خميس )..؟!
بقلم/ طه العامري

الحرب على النفط (أرامكو)...
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

الأفعى الصهيونيةُ تختنقُ بما تَبلعُ وتُقتَلُ بما تجمعُ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

ماذا كشف لنا المتحدث باسم الحوثيين من معلومات خطيرة حول هجوم المسّيرات على تجمع ابقيق النفطي السعودي؟
بقلم/ عبدالباري عطوان

هل نحن عدميون ؟؟؟
بقلم/ محمد عبد الوهاب الشيباني

كيف الدَّبَل…؟!
بقلم/عبدالحليم سيف

هل ما بعد عملية بقيق كما قبله؟
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

سيادة الرئيس.. لماذا لا ترد على رسائلي بشأن الشهيدة اسراء
بقلم/ نادية عصام حرحش

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

الخميس, 22-أغسطس-2019
 - أبناء اليمن الجريح يعيشون حياتهم في جروح ومعاناة إنسانية في ظل استمرار الحرب القذرة والحصار الجائر على مدار أربعه أعوام ونصف، معاناة إنسانية في كل منازل اليمنيين في مختلف المدن والقرى في ظل حرب هذا الزمن، ناهيك عن
 معاناة أكثر بقلم /حميد الطاهري -
أبناء اليمن الجريح يعيشون حياتهم في جروح ومعاناة إنسانية في ظل استمرار الحرب القذرة والحصار الجائر على مدار أربعه أعوام ونصف، معاناة إنسانية في كل منازل اليمنيين في مختلف المدن والقرى في ظل حرب هذا الزمن، ناهيك عن
معاناة أكثر من مليون ونصف موظف وموظفه يمنية في مختلف اجهزة ومؤسسات الدولة اليمنية الذين يعيشون حياتهم في حزن وألم وجروح تبكي قلوب البشر وتدمع لها العيون جراء انقطاع مرتباتهم الشهرية على مدار أربعه سنوات من قبل حكومتي صنعاء وعدن.

معاناة إنسانية يعانيها أبناء يمن المحبة والأصالة وموظفين الدولة في ظل الوضع المعيشي القاسي في ظل استمرار تدهور الوضع الإقتصادي في ظل الصراع القائم بين أطراف الصراع اليمني في الداخل والخارج على مقاليد الحكم.

معاناة إنسانية تبكي قلوب أهل السماوات السبع واهل الأرض يعيشها أبناء اليمن المجروح من كل الإتجاهات، والسؤال هنا يطرح نفسه لقادة الأمم ولمجلس الامن الدولي وللمنظمات الدولية، أين أنتم من المعاناة الإنسانية التي يعانيها أبناء الشعب اليمني الواحد وأين دوركم من ذلك؟

وأين أنتم من معاناة موظفي الدولة اليمنيةالذين يعيشون حياتهم في مأساة في ظل استمرار إنقطاع مرتباتهم في العام الرابع على التوالي من قبل حكومتي صنعاء وعدن؟

تساؤلات كثيرة تطرح نفسها لقادة العالم ولمجلس الامن الدولي وللمنظمات المحلية والدولية حول مايمر به أبناء الشعب اليمني الواحد وكذلك موظفين الدولة.!

أين أنتم من تلك المعاناة الإنسانية التي يعيشها اكثر من ثلاثين مليون نسمه؟ ومتي ستقومون بدوركم الأنساني في انقاذ أبناء الشعب اليمني وموظفين الدولة من كارثة المجاعة؟

هاإنتم تتابعون المشهد اليمني السياسي والإقتصادي وغيرها ولم تحركوا ساكنا في إغاثة الشعب اليمني والزام حكومتي" صنعاء وعدن" في صرف مرتبات موظفين الدولة بصورة شهرية؟

في أي وقت ياقادة العالم ستقومون بدوركم الانساني والقانوني وايقاظ الضمير لانقاذ أبناء اليمن الجريح من مايعيش فيه من معاناة إنسانية؟

هل حان الوقت لوقف الحرب القذرة حقنا للدماء وانقاذ اليمنيين من اكبر كارثة مجاعة لم يشهدها التاريخ عبر العقود الماضية من الزمن، أم العكس؟

ان كل أسرة يمنية في الريف والمدينة تعاني معاناة إنسانية تقهر المجتمع العربي والعالم الإسلامي والعالم الغربي وكل من على هذا الكون
فأين أنتم من ذلك ؟ هل حان منكم الوقوف الى جانب الشعب اليمني المنكوب أم ماذا؟

أن أبناء اليمن يعيشون أيام حياتهم اليومية في جروح في ظل استمرار تدهور الوضع الانساني والاقتصادي وكذلك انتشار الامراض في مختلف ربوع اليمن الحزين" حيث نتج عن تلك الامراض من ضمنها مرض "وباء الكوليرا" وفاة المئات من الأطفال والشباب والشيوخ والنساء في هذه المحافظة وتلك وتقارير منظمة اطباء بلاحدود كشفت الكثير من الامراض من بينها الكوليرا ، كما ان منظمة اليونسيف نشرت تقارير عبر الوسائل الإعلامية المختلفة وضحت فيها بما يعانيه أبناء الشعب اليمني المنكوب من كل جانب والسؤال نكرره أين أنتم ياقادة العالم من تلك التقارير؟وأين دوركم من ذلك؟ فهل حان الوقت في إنقاذ أبناء الشعب اليمني الواحد من الكوراث التي تحصد ارواحهم؟وإنقاذ موظفي الدولة اليمنية من المعاناة التي يعانيها في ظل استمرار انقطاع مرتباتهم التي هي أساس حياتهم ، وساهمتم في نقل البنك المركزي من صنعاء الى عدن وتعهدتم بصرف المرتبات بالتنسيق مع البنك الدولي ولكن دون جدوى؟

لذلك فإن أبناء الشعب اليمني المغلوب على امرهم يعيشون أيام عمرهم في معاناة إنسانية فأين أنتم ياأحرار شعوب العالم من ذلك .أبناء اليمن الباكي أهل السلم والسلام ليسوا اعداء اي شعب من شعوب العالم فهل حان الوقت ياأحرار الشعوب للوقوف الى جانبهم وانقاذهم من المعاناة الإنسانية؟ أملنا كبير.
عدد مرات القراءة:1315

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: